Blogتقنيةمقالات

تعرف على الأمن السيبراني Cyber Security

ماهو الأمن السيبراني “Cyber Security”

الأمن السيبراني هو أحد فروع التكنولوجيا، والتي تهتم بعمليات حماية جميع الأنظمة والبرامج والشبكات، والخاصة بأي مؤسسة وموظفيها وأصولها من التهديدات والهجمات الرقمية، حيث تستهدف تلك الهجمات السيبرانية الى سرقة معلومات حساسة أو تغييرها أو تدميرها لأغراض خاصة، بهدف ابتزاز المستخدمين.

والاستيلاء على أموالهم أو بهدف الحروب التجارية الرقمية, وسرقة الأسرار التجارية، لذلك يمثل مجال الأمن السيبراني أهمية قصوى نظرا لتزايد أعداد الأجهزة الالكترونية وكمية المعلومات السرية وأيضا تطور أساليب القرصنة الالكترونية، حيث يعتبر العصر الحديث من أهم موارد ثروته هي المعلومات، بالتالي مهمة حمايتها والحفاظ عليها من السرقة والتدمير تأتى أولوية قصوى للمؤسسات المختلفة والأشخاص بل ودول بأكملها.

أهمية الأمن السيبراني:

يستخدم الجميع الأجهزة الالكترونية المتصلة بشبكة الانترنت في جميع انحاء العالم، مثل أجهزة الحاسوب والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة انترنت الأشياء، وجميع هذه الأجهزة تتبادل وتخزن كميات ضخمة جدا من البيانات والمعلومات الهامة، لذلك فإن مهمة تأمين هذه البيانات وأجهزتها تعتبر ضرورة قصوى.

فمع تزايد اعتماد المؤسسات والأفراد والدول على تكنولوجيا معالجة وتخزين المعلومات، أصبحت البيانات أصل هام جدا يجب الحفاظ عليه وتأمينه، فمع نمو الأجهزة المتصلة بشبكات الإنترنت، تطورت أيضا المخاطر المحيطة بها ، نمو وتطور نوعية الهجمات السيبرانية وتنوع أساليبها.

أنواع الأمن السيبراني:

مما سبق يتضح لنا أهمية أمن المعلومات أو الأمن السيبرانى في حماية الأجهزة والأنظمة المختلفة من أي عملية احتيال او اختراق غير قانونى لها، وتختلف أنواع الأمن السيبرانى وفقا للأهداف والأنظمة التي يقوم بتأمينها ومنها ما يلي:

1- تأمين الحوسبة السحابية:

تلجأ العديد من المؤسسات والشركات في الآونة الخيرة، لاستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في تطوير اعمالها ومعالجة بيانات أنشطتها وعملاء بكميات ضخمة، ونظرا لتراكم كميات مهولة من البيانات وارتفاع تكاليف المعدات التقليدية الخاصة بتخزين هذه البيانات، فقامت العديد من الشركات العالمية والمتخصصة في حلول التخزين.

في توفير حلول الحوسبة السحابية والتخزين السحابي، لتمكين بقى الشركات والمؤسسات لتخزين بيانتها بفاعلية وكفاءة أكثر مع تكاليف مناسبة، مما استدع الى ظهور نوع الأمن السيبراني السحابي لتأمين تكنولوجيا التخزين والحوسبة السحابية ضد أي عميات قرصنة أو اختراقات سيبرانية تستهدفها.

2- تأمين الشبكات:

ان معظم الهجمات والاختراقات السيبرانية تتم بواسطة الشبكات التي تتصل بها الأجهزة الضحية، بالتالي كان لابد من حل تلك المشكلة عن طريق تطبيق إجراءات حماية أمن الشبكات من أي تهديد لها، وتشفير بروتوكولات الاتصال التي تسمح للأشخاص المصرح لهم فقط من الوصول للبيانات دون غيرهم.

3- الأمن التشغيلي والبدائل:

وهو مختص بتوفير الخطط البديلة في حالة حدوث اختراق ناتج عن هجوم سيبراني، حيث يوفر إجراءات احتياطية تكفل عدم تعطل المؤسسات نتيجة الاختراق، واستعادة البيانات التي تم قرصنتها، لضمان استمرارية سير العمل لتقليل المخاطر لأقصى حد نتيجة للتهديدات السيبرانية.

4- أمن التطبيقات والبرامج:

وهذا النوع من الأمن السيبرانى يختص بتأمين التطبيقات والبرامج المختلفة من أي عملية اختراق أو تسريب بيانات، فمع الوقت أصبح الاعتماد على التطبيقات شبه كامل في ممارسة كافة الأنشطة والمعاملات المختلفة مثل تطبيقات البنوك والمؤسسات المختلفة.

واحتواء هذه التطبيقات على معلومات حساسة وسرية قد تسبب مشاكل ضخمة في حالة اختراقها، لذ برزت أهمية تأمين تلك التطبيقات بالإجراءات المناسبة وفقا لتقنيات الأمن السيبراني كعمليات تشفير المعلومات وغلق أي أبواب خلفية بالتطبيقات يمكن استغلالها من جانب المخترقين.

5- أمن الأجهزة الذكية انترنت الأشياء “IOT”:

مع تطور تكنولوجيا الاتصالات وانتشار الأجهزة الذكية في جميع أنحاء العالم، أصبح لتلك الأجهزة شبكات خاصة بها للتنسيق بينها وتبادل المعلومات التي تساعدها للقيام بمهامها بكفاءة، ومع الوقت زادت البيانات التي تجمعها وتتبادلها عبر انترنت الأشياء بشكل ضخم.

ونظرا لاحتوائها على معلومات سرية وتحكمها في ادار جوانب عديدة من حياتنا، فكانت الأهمية بمكان تامينها بوسائل الأمن السيبراني المناسبة لمنع أي اختراق أو إساءة استغلال تلك الشبكات مما يضر بجوانب عديدة من الحياة الان.

فوائد الأمن السيبراني:

ان تطبيق الإجراءات الصحيحة لتطبيق تقنيات الامن السيبراني، للحماية من الهجمات والاختراقات السيبراني، سينعكس إيجابيا لتحقيق فوائد عديدة من أهمها:

  • تأمين المعلومات السرية والحساسة للمؤسسات والأفراد وحمايتها من الوصول غير الشرعي لها.
  • ضمان استمرار المؤسسات في ممارسة نشاطاتها وتقديم خدماتها بنجاح للعملاء، دون التعطل بسبب هجمات سيبرانية.
  • تطوير وتحسين قدرات استعادة البيانات والمعلومات في حالة فقدها أو اختراقها من جانب المخترقين غير الشرعيين.
  • تجنب الشركات للخسائر المادية والأدبية، والناتجة عن تعطل نشاطها أو اختراق بيانات عملاءها، حيث قد تضطر الى خسارة الكثير من الأموال والتعويضات التي قد تدفعها لتعويض عملائها جراء الهجوم السيبرانى عليها.
  • الحفاظ على سمعة الشركة وثقة العملاء والموظفين بها، عند قيامها بالتأمين الجيد لأصولها وبياناتها، واستخدامها لأنظمة حديث لتشفير بيانتهم.
  • وعلى المستوى الدولي أيضا، يساهم تطبيق قواعد الأمن السيبراني في حماية موارد وانظمة الدولة وأسرارها، سواء كانت أنظمة سياسية أو عسكرية أو اقتصادية، فالأمن السيبراني للدول أصبحت من عناصر حماية الأمن القومي لها.

كيف تحترف مجال الأمن السيبرانى وتصبح محترف Cyber Security

مما سبق تتضح لنا الأهمية الكبيرة لمجال الأمن السيبراني، وذلك لحماية المعلومات والبيانات الخاصة بالمؤسسات والافراد، بل والدول أيضا، فنحن نسمع من الحين والأخر حدوث اختراق سيبراني أو قرصنة الكترونية تسببت في خسائر ضخمة وهزت سمعة شركات كبيرة، لذلك كان من المنطقي أن يصبح خبراء الأمن السيبرانى من أكثر الأشخاص المطلوبين بشدة في سوق العمل الدولي.

فاذا قمت بتعلم هذا المجال واكتسبت مهاراته، فلن تواجه مشكلة بالعمل في شركات عالمية برواتب خيالية، ولكي تصبح خبيرا في الأمن السيبراني، تحتوي الأسطر التالية على نصائح ومعلومات في هذا الصدد:-

أولا: من هو خبير الأمن السيبرانى؟

هو الشخص الذي يقوم بتطبيق المعايير والإجراءات اللازمة والتي تضمن تأمين وحماية المعلومات والبيانات الخاصة بالمؤسسات والأفراد، “والتي تستخدمها في التواصل عبر شبكات الأنترنت وتخزنها على وحدات التخزين المحلية أو على خدمات التخزين السحابي” من أي اختراق أو عمليات تلصص غير مرغوب فيها من جانب قراصنة الهجوم السيبراني بكل أساليبهم المتطورة في الاختراق.

ما المهارات التي ينصح بها لتصبح خبيرا في الأمن السيبرانى:

  • عليك البدء أولا في دراسة و تعلم أساسيات الأمن السيبرانى بشكل ممنهج، وتوجد حاليا منصات تعلم عالمية تقدم دورات متخصصة في هذا المجال مثل منصة “كورسيرا” ومنصة “إيديكس edx”.
  • بما أن الأمن السيبرانى هو أحد تخصصات تكنولوجيا المعلومات، بالتالي يجب على المشتغلين فيها الإلمام بمهارات ومعرفة كبيرة في الشبكات وأنظمة الاتصالات المختلفة وأنظمة التشغيل، وأيضا تطبيقات الويب الخاصة بالهواتف الذكية.
  • يجب أن يمتلك خبير الأمن السيبرانى مهارات شخصية تمكنه من التقدير الجيد للأمور المختلفة والتهديدات، حيث يجب أن يكون قادر على تحليل المخاطر المحتملة والتنظيم الجيد والالتزام بالمعايير الأمنية بشكل صارم.
  • أيضا يجب أن يمتلك القدرة على التعلم المستمر، حيث إن مخاطر الأمن السيبرانى في تطور مستمر، وأساليب المخترقين وبرمجياتهم أيضا في تطور دائم، بالتالي يجب عليه أن يواكب هذا التطور بالتعلم الدائم، وأن يكون على دراية تامة بتحديثات البرامج والأجهزة.
  • القدرة على التنبؤ التحليلي وتوقع أو تخيل سيناريوهات محتملة للمخاطر والتهديدات السيبرانية المختلفة، وعليه وضع خطط لمواجهة تلك المخاطر، بل والوقاية منها باتخاذ الإجراءات الأمنية الضرورية.
  • اتقان أدوات الأمن السيبرانى التي تمكن الخبير من مباشرة عمله باحترافية، ومن هذه الأدوات برامج مكافحة الفيروسات، وبرامج تحليل حركات كلمات المرور التي يتم استخدامها بين الحواسيب والهواتف الذكية عبر الشبكات أو أي أجهزة أخرى.
  • يستخدم أيضا الخبير أدوات فحص الثغرات المحتملون ونقاط الضعف الموجودة في أي نظام يعمل على تأمينه.
  • اتقان بروتوكولات تشفير المعلومات والطرق الخاصة بها، لضمان عدم قراءة المعلومات والبيانات المتدفقة بين الأطراف المعنين، وعدم التلصص عليها أو تغييرها من قبل الأشخاص غير المصرح لهم.
  • يجب أن يعتد الخبير أيضا على الخطط البديلة، كعمل نسخ احتياطية من البيانات والمعلومات الهامة، ليتمكن من استعادتها في حالة تلفها أو سرقتها.
  • وأيضا مفاهيم البرمجة ومهارتها بصفة عامة، ستفيد خبير الأمن السيبرانى في زيادة خبرته ومهاراته أثناء التعامل مع المخاطر الأمنية المختلفة، ويمكن أن يبدأ في تعلم لغة البرمجة بايثون Python، حيث إنه في الغالب سيكون في مواجهة مع القراصنة والمخترقين والذي هم غالبا من المبرمجين المتمكنين.

وختاما.. بعد تعلمك لهذا المهارات والخبرات المختلفة وغيرها كما سيظهر لك خلال رحلة تعلمك، ستكون امتلكت احدى اهم مهارات مهن المستقبل المتميزة والتي ستجنى من ورائها رواتب متميزة، وتصبح من الخبراء المتميزين في مجال الأمن السيبرانى Cyber Security.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى